مدونات

ملاحظة إدارية

نعتذر عن إستقبال أي احلام في الفترة الحالية لإنشغال الأخ مفسر الأحلام
وسنعاود العمل في القريب العاجل ان شاء الله

الرقية الشرعية من الكتاب والسنة

شروط الرقية الشرعية
1- أن تكون الرقية بكلام الله وصفاته .
2- أن تكون الرقية بالغة العربية أو بما يفهم معناها من غيرها .
3- أن لا يعتقد الراقي أن الرقية تؤثر بذاتها بل بذات الله سبحانه وتعالى .
ا

المستخير هل يمضي في أمره أم يعول على انشراح صدره

السؤال
ما هو حكم من استخارت ربها في إتمام الزواج على أحد الأشخاص، ثم تيسر الأمر بصورة كبيرة، وتمت الخطبة، ولكن بعدها تغير قلبها لذلك الشخص، وقالت إنها قد صلت استخارة ثانية، ولا تحس برغبتها في إتمام الزواج؟

فهل معرفة الخير بعد الاستخارة يكون بالهوى النفسي أم بالتيسير طبقا لما في دعاء الاستخارة؟

وهل الشر يكون بصرف النفس عن الآخر أم بصرف الأخر عنه أم بكليهما؟

وأخيرا ما قولكم في الحديث الحسن بعدم ترك من ترضون دينه وخلقه؟ وهل تعاقب من تركت حسن الخلق وتيسير الله بعد استخارتها نظير إحساس لها بأن إتمام هذا الأمر لن يسعدها؟

وشكرا.

السحر موجود وله حقيقة ويمكن علاجه بإذن الله

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالسحر: هو عُقَدٌ ورقى وكلام يتكلم به الساحر أو يكتبه ليعمل شيئاً في بدن المسحور أو عقله من غير مباشرة له. وللسحر حقيقة، فمنه ما يقتل ومنه ما يمرض وغير ذلك ولا يحدث إلا بإذن الله تعالى: ( وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله). [البقرة: 102].

الرقية الشرعية

فالرقية الشرعية هي ما اجتمع فيها ثلاثة أمور :
1 - أن تكون بكلام الله أو بأسمائه وصفاته أو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم .
2 - ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية شرطاً وهو أن تكون باللسان العربي وما يعرف معناه : فكل اسم مجهول فليس لأحد أن يرقي به فضلاً عن أن يدعو به ولو عرف معناه لأنه يكره الدعاء بغير العربية ، وإنما يرخص لمن لا يحسن العربية ، فأما جعل الألفاظ الأعجمية شعاراً فليس من دين الإسلام .

التوكل على الله لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين، أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
بين يدي الحديث

التحذير من كتاب تفسير الأحلام لإبن سيرين لمؤلفه النابلسي

وردنا عدة أسئلة عن كتاب تفسير الأحلام لإبن سيرين لمؤلفه النابلسي
جوابنا عن تفسير بن سيرين الموجود حاليا : أولا لكل شخص تفسير خاص به وليس كل من رأى كذا تفسيرها كذا ويختلف بإختلاف الزمان والمكان والحال والجنس ذكر أو أنثى
ولم يثبت عن بن سيرين أنه ألف كتاب في تفسير الأحلام والذي ألفه النابلسى الصوفي و فيه آقاويل وتفاسير غير صحيحه ومخالفات واضحة ويجلب الوسوسة لمن قرأه لوجود التفاسير المروعة وكثير من تأويلاته الموجودة فى الكتاب فيها مبالغة وليست لها صله فى تفسير الاحلام وقد حذر من الكتاب مشائخنا المعاصرين فأرجو الإنتباه والتنبيه

كتاب تفسير الأحلام لأبن سيرين لا يصح عنه

فتوى أخري للشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى في هذا الباب :

س: أود الاستفسار عن صحة كتب تفسير الأحلام, مثل كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين, فما حكم التصديق والتعامل بهذه الكتب؟
مع العلم أنه فيها آيات من القرآن, وأحاديث من أحاديث النبي ؟

البدع التي فعلت بكتيب الحصن الحصين

السؤال: ما حكم هذا الكتيب، وهو كتاب منتشر في أكثر الدول العربية، ويسمى الحصن الحصين؟
الإشكالات الواردة عليه هي كالتالي:
1- كون بعض الناس يعتقد أن مجرد بقائه في سيارته يقي من العين أو السحر.
2- كون بعض الأباء يعلقه على طفله.
3- كون بعض الناس يُغلفه بجلد أو بلاستيك ويعلقه إما على الذراع أو يضعه على جيبه أو في حقيبته، اعتقادا بأنه يحفظ بإذن الله.
4- ما صحة قراءة هذه الآيات والسور في أذكار الصباح والمساء؟ هل ورد فيها شيء؟
5- إذا قرأه الإنسان كأذكار الصباح والمساء، واعتبره ذكرا من الأذكار من دون الاعتقاد بالمعتقدات آنفة الذكر فما الحكم؟

أحاديث في فضل المرض والمصائب والصبر عليها

1 - عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { ما يصيب المسلم من نصب، ولا وصب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه } [متفق عليه] واللفظ للبخاري. والنصب: التعب. والوصب: المرض.

2 - وعن أبي مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حطّ الله به من سيئاته كما تحط الشجرة ورقها } [متفق عليه].

3 - وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفر الله بها عنه، حتى الشوكة يشاكها } [متفق عليه].

الصفحات

Subscribe to تلقيمات - المدونات